ما هو الجديد في نظام أندرويد الجديد “أووووووو”؟

Android O

ظهور نظام اندرويد الجديد “اووووووو”
لم يفت الكثير من الوقت لظهور النظام الجديد اندرويد نوجا حتى انه لم يتمتع به بعض المستخدمين. ويسمى الاندرويد الجديد بالحرف ” O ” نسبة الى حلوى الاوريو, وتفيد التقارير انه لازال قيد التطوير وفى الاغلب لن نرى النسخة الأخيرة في أي وقت قريب ومن المنتظر ان يتم الإعلان عنه في خريف العام الحالي أي عند انطلاق معرض جوجل للتكنولوجيا الجديدة في 2017. ولكن بالرغم من كل ذلك فقد ظهرت النسخة الخاصة بالمطورين وظهرت الملامح الأولية لمميزات النظام الجديد.

بعد تطور أنظمة الاندرويد من العام 2008 ومواكبة تكنولوجيا الهواتف وتطورها حتى الان يظهر النظام الجديد بمميزات اكثر تطورا, وفى اللمحة الأولى من النظام الجديد يظهر بعض المميزات منها:

حدود عمل البرامج في الخلفية
مع نظام اندرويد نوجا السابق بدأت جوجل في العمل على الحد من عمل البرامج فى الخلفية للتقليل من عمل الهاتف وتحسين مستوى البطارية. حيث يتم ترتيب البرامج للعمل في الخلفية على حسب الأهمية وبدون ادنى تدخل من المستخدم او بدون تحميل اى برنامج لهذه المهمة. وقد تم وضع حدود جديدة لبعض المميزات مثل الخدمات التي تعمل في الخلفية وميزة تحديد المواقع بالاشتراك مع البرامج الأخرى وكل هذا لتخفيف العمل على البطارية وتحسين استهلاك الهاتف للطاقة.

تحسين طريقة عرض الاشعارات
مع ظهور اندرويد نوجا تطور نظام ظهور الاشعارات كثيرا حيث أصبحت ترتب بشكل اكثر سهولة. ولكن مع نظام اندرويد اوو الجديد أصبحت جوجل تعمل على ترتيب الاشعارات على حسب النمط مثل ترتيب اشعارات برامج التواصل الاجتماعي مع بعضها البعض وبرامج الشات في قسم خاص وهكذا. او يمكنك ان تصنع الترتيب الخاص بك من مجموعه من البرامج الخاصة بك, كما يمكنك أيضا التحكم في كيفية وصول الاشعارات.

ميزة الادخال التلقائي
في هذا النظام الادخال التلقائي لن يقتصر على الانترنت فقط ولكن سوف يوجد ميزة لتخزين المعلومات الشخصية التي يتم إدخالها بطريقة متكررة لاستخدامها بشكل امن عند إدخالها في أي من البرامج التي تطلب معلومات شخصية مثل الاسم والسن والحالة الاجتماعية ومعلومات الدخول الى البرامج.

ميزة الصورة داخل صورة
في بعض الشاشات الخاصة بنظام الاندرويد الان توجد هذه الميزة ولكن جوجل تعمل على ادخال هذه الميزة في الهواتف الذكية. وترتكز هذه الميزة على التعامل مع البرامج بشكل اخر تماما حيث يمكنك مع هذه الميزة ان تجعل برنامج يطفو فوق برنامج اخر وتستطيع العمل مع هذا البرنامج بينما ينتظر البرنامج الاخر ويعمل في الأسفل مثل ان تعمل على برنامج ريموت كنترول بينما انت داخل لعبة او تستخدم برنامج الواتساب بينما تتصفح كما يحدث في الويندوز ولكن بشكل محدود.

تعدد الخطوط
يعمل المطورون في هذه النسخة على تحسين الشكل العام للخطوط وكيفية استخدامها, حيث يمكن ان يكون لكل برنامج الخط الخاص من حيث الشكل واللون وطريقة الكتابة بداخله.

ايقونات جديدة للبرامج
تعمل جوجل على ادخال ميزة جديدة على ايقونات البرامج حيث لن تكون صورة ثابتة بعد الان وسوف تتغير على حسب حالة البرنامج ومدخلات المستخدم واستخدامه لها.

استخدام واسع النطاق للألوان
تحاول جوجل في ادخال اكبر كم ممكن من التعرف على الألوان وتهيئتها مع البرامج للتعرف عليها مثل برامج التعديل والاضافة للصور. حيث يمكنك في هذا النظام استخدام الوان عدة في برنامج مثل الفوتوشوب الخاص بالهواتف.

الاتصالات والشبكة
يوجد تغيير هائل في ميزة الاتصال والشبكات في هذا النظام حيث تم استحداث عدة ميزات مثل :
ميزة نقل الصوت بجودة فائقة عبر البلوتوث حيث يمكنك الان الاستماع الى الموسيقي الخاصة بك بنفس جودتها عبر سماعات البلوتوث او البلوتوث الخاص بالسيارة.
تقنية شبكة الأجهزة المحيطة او ال NAN وهى تعتمد على ترابط الأجهزة التي تمتلك نفس الخصية عن طريق الواى فاى ولكن من دون جهاز ربط مركزي للواي فاى مثل الراوتر.
إطار خاص للإتصالات حيث يسمح لبعض برامج الاتصال ان تتواصل مع بعضها البعض دون اللجوء الى الانترنت وباستخدام خواص شبكة الاتصالات لمزود خدمة الاتصال. في شكل يشبه الفيس تايم الخاص بشركة ابل.

طريق الكتابة والتجول في النظام
يحاول المطورين الى استحداث طرق اكثر سهولة لاستخدام الكيبورد في التجول داخل النظام والبرامج ولكتابة اكثر سهولة وخواص اكثر تطور للتعامل مع الهواتف الكبيرة الحجم مثل التابلت والفابلت وما الى ذلك.

التصفح
تعطى جوجل الحرية اكثر الى المطورين بجعلهم يستفيدون اكثر من مزايا المعالجة المتعددة للغات الويب حيث يمكنهم من انشاء مواقع اكثر تفاعلية مع الهاتف ومزاياه الأخرى.

وتعتبر كل هذه المزايا في مرحلة التطور من قبل جيش هائل من المطورين الخاصين بشركة جوجل والغير خاضعين للشركة حيث يمكن ان ترى هذه المزايا في النسخة النهائية او مزايا أخرى او يمكن حتى ان يتم استثناء ميزة منهم من الخروج في النسخة الأخيرة, ولكن بالرغم من ذلك فان شركة جوجل تستخدم النسخة الأخيرة من لغة البرمجة الخاصة بالجافا حتى تسمح بثبات للنظام اكثر وعدم تعطله بشكل متكرر. وسوف نوافيكم بكامل التحديثات فور صدور أي اخبار أخرى عن هذا النظام الجديد.

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك