خطير جداً – فيسبوك يتجسس عليك

ما الجديد؟
ما زال لدى شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك طموحات باستهداف كل شخص على الأرض من خلال الاعلانات، بالتالي ليس بالضرورة أن يكون الشخص موجود على موقع الفيسبوك ليتم تتبعه أو استهدافه.و لتحقيق غايتها ستقوم بتتبع كل شخص يقوم بزيارة المواقع أو يستخدم التطبيقات المرتبطة بالفيسبوك بالاضافة الى نظام عرض الاعلانات لمستخدمي شبكة الانترنت بغض النظر عن إذا كانوا أعضاء في الشبكة الاجتماعية أم لا. هذا التغيير في النظام الحالي يستهدف فقط مستخدمي الفيسبوك، بالتالي فإن فيسبوك ستبدأ بتتبع كل الزوار من خلال ظهور اعلانات لديهم أو من خلال استخدام رمز مخفي مثل زر “لايك” أو ملفات تعريف الارتباط الموجودة على الصفحات والتى تقوم بمهمة جمع معلومات بالقضايا المهمة بالنسبة لهم.

إذا كنت من مستخدمي موقع الفيسبوك فهذا لن يحدث أي تغيير، أما العكس فهذا يعني أن الشبكة الاجتماعية الآن تسعى جاهدة لاكتشاف اهتماماتك لهذا فإن من الممكن أن يقوم المعلنين باستخدام معلومات التسويق لاستهدافك مثل تتبع شبكة الانترنت الخاصة بك حيث أنها ستقوم ببناء ملف شخصي خاص بسلوكياتك وتصرفاتك مشيرا الى المواقع التي تم زيارتها على موقع الانترنت كموقع لكرة القدم أو التسوق لشراء أحذية جديدة وبذلك فإنها تستخدم ذلك لتبلغ الاعلان. هذه العملية مشابهة إلى حد كبير بشركة جوجل وبعض المعلنيين الذين يستخدمون نفس العملية. ليس هناك مجال للانسحاب مع كل تلك الانظمة الا أنك يمكن أن تقوم بضبط اعدادات متصفحك بجعله لا يقبل المراقبة أو المتابعة.

ماذا تعتقد؟
لا تفكر بأن فيسبوك يقوم بتتبعك، بل إن الاعلانات تقوم بتعقبك من خلال شبكة الانترنت “الويب”. هذا يعتبر أقل شرا لكنه عمل مزعج. لا عجب أن هناك إرتفاع في أدوات مكافحة التعقب ومنع الاعلانات. إذا كنت من أولئك الذين لا يستخدمون الفيسبوك، فإن الشركة ليس لديها أدنى فكرة عن من تكون، هذه تعتبر مسألة أقل خصوصية لذلك تعمل على بناء حساب شخصي خاص بك من خلال متصفحك عن طريق نظام الاعلانات. أما إذا كنت من مستخدمي الفيسبوك فهذا تذكير بأن الموقع يعرف ماهيتك وقادر على وضع اسم لعادات الاستعراض لديك.

سبق ونشرت طريقة منع الفيسبوك من التجسس عليك: هنا:
خطير: كيف تمنع الفيسبووك من تسجيل ما تقوم به على الانترنت

ترجمة: بسمة أبو فنونة

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك