الشاشات القابلة للثني ستكون جاهزة للبيع بداية عام 2017

لقد راينا الكثير من الشاشات القابلة للطي (الثني أو الانحناء) في نماذج اولية من الهواتف والاجهزة اللوحية وحتى الساعات الذكية والاجهزة الاخرى, ولكن متى سنرى هذا المنتج فى الاسواق بشكل رسمي؟

يقول المتخصصين ان التقدم فى التكنولوجيا بشكل سريع جعل من الممكن ان لا ننتظر مثل هذا المنتج فى المستقبل ولكن سيجعلنا نراه قريب للغاية كالعام القادم او باقصى تقدير العام الذي يليه.

المصنعيين يحاولون ان يدمجو هذه الشاشات باجهزتهم مثل الاجهزة للوحية التى تطوى لتصبح فى حجم الهاتف او الساعات والاجهزة القابلة للارتداء, ولكن يجب الاخذ فى الحسبان الوزن وعمر البطارية. ونظن ان هذا النوع من الشاشات سياتي بحجم صغير قبل ان نرى الحجم الكبير منه وذلك بسبب القيمة الاقتصادية العالية التى تتكلفها صناعة هذا النوع من الشاشات.

ان هذا النوع من الشاشات سيعتمد فى الاساس على تقنية ال OLED التى تعتبر نجاح كبير فى مجال تكنولوجيا ال LED . ان شاشات ال OLED لا تحتوى على لوحة خلفية لاضاءة الجزيئات مما سمح لها ان تكون انحف وذات فعالية فى استخدامها للطاقة.

فى مؤتمرها السنوى اعلنت LG شاشة نحيفة بشكل لا يصدق تماثل نحافة الاوراق والتى يمكن طيها. وتعمل الشركة على مشاريع تمكنها من انتاج هذه الشاشات بحلول العام القادم.

ويقول المتخصصين ان هذه الشاشات ستسمح للمصنعين بالابداع اكثر فى صناعة الاجهزة التكنولوجية وتقليل وزنها اكثر مما يسمح بحملها بشكل اسهل.

كمثال على ذلك, سوف يكون من السهل ان تلتف الشاشة حول البطارية او المكونات الصلبة مما يسمح بتقليل الحجم الاجمالى, او بامكان الجهاز ان ياخذ اشكال عدة ليناسب استخدامات المستخدمين.

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك