موظفي متجر آبل يفتشون في الهواتف المعطّلة للبحث عن الصور الساخنة ومشاركتها فيما بينهم!

من الطبيعي ان تقلق عند توجهك إلى متاجر الصيانة للقيام بصيانة هاتفك، حيث أنك لا تعلم من الذي يعبث في هاتفك وهل يعتبر هذا الشخص أمين على ممتلكاتك الشخصية أم لا. لذلك يفضل البعض ان يذهب إلى المتاجر الموثوق بيها للصيانة مثل المتاجر المعتمدة من قبل الشركات او متاجر الصيانة الخاصة بالشركات نفسها.

ولكن حتى الأن لا نعتبر ان هذا يعتبر آمن بعد ان ذكرت تقارير جديدة تم نقلها عن موقع bbc الإخباري أن شركة آبل قامت بفصل عدد من موظفين متجرها الخاص بولاية كوينزلاند في أستراليا بعد ان تم إتهامهم بإختراق خصوصية العملاء من خلال الهواتف الموجودة في الصيانة واخذ بعض الصور من الهواتف المعطلة والتي يتم تصليحها دون علمهم.

وبحسب بعض الصحف الأسترالية فإن الموظفين قد سرقوا عشرات الصور في أوضاع مخلة بالأداب للزبائن واغلبها لفتيات التقطن صوراً لانفسهن (سيلفي) بأوضاع مثيرة. فضلاً عن التقاط صور داخل المتجر لمناطق حساسة لبعض الزبائن تم تبادلها بين الموظفين في خطوة أثارت القلق حول متاجر آبل خصوصا المتجر الكبير الموجود في سيدني.

وقد أكدت شركة آبل من ناحيتها في بيان رسمي إنها لم تجد أي دليل على وجود عملية سرقة لصور الزبائن، لكنها في نفس الوقت قامت بفصل عدد من الموظفين انتهكوا سلوك العمل داخل متاجر آبل. وأكدت آبل أنها تعامل الجميع بمزيد من المساواة والإحترام ولا تؤيد أي سلوك يتعارض مع قيم الشركة .

إحدى الصور المسربة والتي كان موظفي آبل في ذلك المتجر يتبادلونها لزبونة بداخل المتجر

hot-girl-at-apple-store

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك