بيبر .. روبوت قادر على فهم المشاعر البشرية

بيبر روبوت لطيف يهدف إلى إسعاد الناس، كشفت عنه شركة Softbank (سوفت بانك) اليابانية مع شركائها. بيبر طوله 120 سم ووزنه 28 كغ. ولديه ذراعان ومجهز بعجلات للحركة ويملك مجموعة من حساسات الصوت والرؤية واللمس كما أنه مزود ببطارية Lithium-ion تمكنه من العمل لمدة 12 ساعة على الأقل. وتوضع على صدره شاشة 10.1 بوصة تعمل باللمس تستخدم للتواصل عبر الصوت والإيماءات حيث يهدف بيبر إلى زيادة التفاعل مع الأشخاص.

يقول الرئيس التنفيذي للشركة: “إننا نريد روبوت يزيد من سعادة الناس ويقلل من حزنهم “. لذلك كان بيبر أول روبوت شخصي في العالم يمكنه قراءة مشاعر الناس، حيث يستخدم تكنولوجيا التعرف على الصوت والخوارزميات لتحليل المشاعر من نبرة الصوت وتعابير الوجه. ولديه محرك عاطفي يقوم على سحابة الذكاء الاصطناعي لمساعدته في فهم الناس والاستجابة لهم، ويعمل بنظام التشغيل NAOqi. ولكن من جانب آخر فهذا الروبوت لا يمكنه فهم ما يقوله الأشخاص 100% ولكن سيتم العمل على تطويره مع الوقت.

يقول أحد القائمين على المشروع ” إن هذه الروبوتات اللطيفة ستكون من الأمور الجميلة لو امتلكها الناس فهي سهلة التعامل. والروبوتات ستغير حياة الناس بشكل كبير كما فعل الكمبيوتر، الإنترنت والهواتف المحمولة “

بإمكان بيبر أن يفهم طلباتك لتنظيف الصحون ومسح الأرض ولكنه لن ينفذ هذه الأوامر فهو يمتلك فقط 20 محرك كما أنه من الممكن أن يكون لديه صعوبة في التقاط الأشياء الصغيرة. يضيف قائلا ً ” إن بيبر هو خطوة صغيرة في عالم صناعة الروبوتات ذات المشاعر ، رؤيتنا تتمثل بابتكاره روبوتات حنونة تتمكن من فهم مشاعر البشر ، و تلقائياً تقوم باتخاذ الردود المناسبة ، فحتى فرحة العائلة يمكن أن تكون فرحة للروبوت أيضا “.سوف يتم تخصيص التعابير العاطفية لتناسب ثقافات مختلفة لذلك بيبر سيتكلم الإنكليزية ، اليابانية ، الفرنسية والإسبانية وفي الأشهر المقبلة سيكون قادر على التكلم بلغات أكثر ، وكانت الشركة المصنعة قد أنشأت شركة خدمات سحابية اسمتها Cocoro SB حيث يوفر فريق تطوير البرمجيات في هذه الشركة مجالاً واسعا لتطبيقات الروبوت من خلال المطورين.

أما عن وضع بيبر في المتاجر فقد صرحت شركة التغذية العالمية نسله بأنه سيتم تأجير 1000 روبوت كعينات للبيع في متاجر اليابان. وقال المتحدث باسم الشركة:” ستبدأ هذه الروبوتات ببيع آلات صنع القهوة في المتاجر بدءاً من كانون الأول المقبل. ونحن متأكدون بأن الناس سيكونون سعداء بالتسوق ويشعرون بالتسلية.

” إذاً أتيت اليوم لتقابلني ؟
أنا سعيد جداً برؤيتك. ماذا ستفعل في العطلة؟ “

هذا ما قاله بيبر لأحد المتسوقين في العاصمة اليابانية طوكيو. لقد كون هذا الروبوت صداقات مع الأشخاص الذين أجرى محادثات معهم، فبعد رقصتين وعدة قصص بدا الناس سعداء، و باستطلاع أراء المتسوقين حول بيبر أجاب أحدهم: ” إنه لطيف ويبدو كطفل حقيقي “.

وشخص آخر بدا معجباً بقدرات بيبر على المتابعة في الحديث ويقول: ” لقد اعتقدت أنه سوف يتكلم معي بغض النظر عما أقوله ولكنه كان يتفاعل معي بشكل حقيقي (إنه مذهل) “. نائب مدير قسم التطوير في الشركة المصنعة قال: إن هذا الروبوت هو واحد من ثلاثة توضع في المتجر وهو قادر على القيام بالأبحاث التلقائية وجمع البيانات عن منتج أو مكوِن معين.

ويضيف بأن طريقة بيبر في عرض المنتج حصلت على انتباه الناس بشكل أكبر من طريقة العرض بالصور على التلفزيونات أو الشاشات التي توضع في المتاجر.

وصرحَ مدير تنفيذي لشركة مصنعة للروبوتات: ” عندما تبدأ شركة SoftBank ببيع بيبر مقابل (2000 دولار) فإن صناعة الروبوتات ستكون دخلت مرحلة جديدة، إننا نستخدم العديد من الروبوتات في المصانع لكن بيبر سيكون له زبائن (مستهلكين) وسيتواصل معهم ” ختم حديثه قائلا ” حقا ستكون ثورة “

كلمات ذات صلة

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك