إنقاذ شخص من الموت بالرصاص مهمة لا يستطيع فعلها إلا هاتف واحد

في الآونة الأخيرة نسمع عن هاتف النوت 7 الذي ينفجر في الأشخاص ويسبب لهم الأذى مما أدى إلى حدوث مشاكل حقيقية لشركة سامسونج. ولكن هذا لا يعنى ان الهواتف أصبحت خطرا على الأشخاص هذه الأيام.

صدرت احدى التقارير بان هاتف نوكيا من طراز 301 قد أنقذ حياة مالكه من الموت بوقف رصاصة كانت متجه ناحيته عندما اصطدمت بالهاتف وتوقفت. بالطبع في السابق اخترع العديد من المستخدمين الكثير من المواقف الطريفة التي تبين مدى صلابة هواتف نوكيا وتحملها للصدمات ولكن لم يخطر في بال أحدهم أبدا انه سوف يأتي اليوم وسوف تتحقق سخريتهم إلى حقيقة وتبين هواتف نوكيا مدى صلابتها.

nokia-bullet-proof

وقد أعلن بيتر سكيلمان المسؤول السابق عن تطوير الهواتف في شركة مايكروسوفت على موقع التواصل الاجتماعى تويتر ان الهاتف الذي أنقذ حياة احدى الأشخاص في أفغانستان قد عمل على تطوير في السابق ولم يتخيل أبدا انه من الممكن ان قوم بهذه المهمة ويوقف رصاصة لينقذ حياة شخص من الموت.

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك