مقارنة بين مساعد غوغل و سيري

تعرّف على الفائز في المقارنة بين المساعد الخارق لجوجل (غوغل اسيستانت) والمساعدة الخارقة لابل (سيري)

مع وجود العديد من الشركات التي تتنافس في سوق التكنولوجيا الذكية ولكن بالطبع لا يوجد مقارنة بين التنافس الذي يدور بين الشركتين الأكبر على الأطلاق حاليا في هذا المجال وهما شركة جوجل وشركة أبل. ومع إطلاق المساعد الشخصي الجديد من جوجل Google Assistant وتطوير خاصية Google Now في هواتف بيكسل الجديدة مع إصدار أندرويد 7.1 والتي من إنتاج شركة جوجل أصبح الصراع شديد على خاصية المساعدة الذكية من الشركتين.


وتتنافس الشركتين الأن في تطوير مميزات كل مساعد ذكي ليصبح الأذكى والأكثر فعالية في الأسواق. حيث تحاول جوجل جعل محرك التعرف الخاص بالصوت أن يتعرف على صوت الإنسان بطريقة أسهل ولا يجبرك على أن تتكلم بشكلي آلي. وفي نفس الوقت تقوم أبل بتطوير دقة وذكاء Siri والذي قامت الشركة بالقيام بمجهود كبير في تطويرها بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية.

وقد تمت المقارنة في الفترة الأخيرة بين المساعدين للتعرف على مميزات كل منهما والتوصل إلى الأكفأ حتى الأن. وكان ذلك بالمقارنة بين المساعدين الشخصيين على هاتفي بيكسل إكس إل وأيفون 7 بلاس ومن المقارنة يمكنك الإستنتاج أن المساعدين قد قطعا شوطا كبيرا في التطور. حيث يقوم شخص ما بالعديد من الأختبارات في هذا الفيديو فيسأل كلا المساعدين نفس السؤال بالإضافة إلي أسئلة مبنية علي السؤال الأول وهذه الأسئلة أسئلة إعتيادية يسألها أي شخص. وفي معظم الحالات يجيب كل من Google Assistant وSiri بالإجابات الصحيحة والتي يعد في حد ذاته إنجاز لكلا المساعدين.

ولكن كل مساعد شخصي يأتي بإجابته بطريقة مختلفة عن الأخر حيث مساعد جوجل يعتمد علي أساليب التعليم الداخلية والمعرفة البيانية المتضمنة في محرك البحث الخاص بالشركة أما وعلي العكس تماما تعتمد أبل علي عدد من الخدمات البحثية من شركات أخري مختلفة مثل محرك البحث الخاص بمايكروسوفت Bing.

كلمات ذات صلة

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك