فيريزون تستحوذ على ياهو مقابل 4.83 مليار دولار

فيريزون تستحوذ على ياهو الأن بشكل رسمي تدمجها مع AOL

لقد بات رسميا الأن شركة فيريزون قد اشترت شركة ياهوو عملاق الأنترنت. وقد أعلنت الشركتين عن هذه الصفقة الأسبوع السابق حيث دفعت شركة فيريزون رائدة مجال الأنترنت اللاسلكي 4.83 مليار دولار لتستحوذ على شركة ياهوو عملاق الأنترنت الجريح.

وبذلك تمتلك شركة فيريزون خدمات ياهو للأنترنت مثل خدمات الموقع الخاص بياهو وخدمات البريد الإلكتروني وخدمات الأخبار الخاصة بالإضافة إلى خدمات ياهوو للإعلانات.

ونستطيع القول ان شركة فيريزون تتجه إلى شراء الشركات الأقدم في مجال الأنترنت التي تحتوي على مشاكل ضخمة في الأسواق. حيث استحوذت فيريزون على شركة البريد الإلكتروني الأولي في هذا المجال “AOL” والتي كانت تعاني أيضا من بعض الصعوبات في صفقة تكلفت 4.4 مليار دولار العام السابق. وتفكر فيريزون إنها بدمج ممتلكات الشركتين من خدمات إعلانية سوف تكون ثالث أكبر مزود لخدمات الإعلانات بعد العملاقتان جوجل وفايسبوك في هذا المجال. وتعد هاتين الشركتين مجتمعتان تتحكم في نسبة 43 في المائة من مجال الإعلانات الإلكترونية، وتأتي شركة ياهوو بعد ذلك في المركز السابع بامتلاك نسبة 1.5 في المائة. ويأتي على لسان المدير التنفيذي لشركة فيريزون ان هذا الاستحواذ سيضع الشركة في مجال تنافسي مهم بين عمالقة التكنولوجيا.

وتعد كتابة سطور النهاية لشركة عريقة مثل شركة ياهوو من القصص الأسطورية في مجال الأنترنت. حيث بداء ظهور موقع ياهوو في بداية عام 1995 علي يد طالبين من جامعة ستانفورد وكان يعد دليلاً للأنترنت آنذاك، فقد استطاع جيري يانج ودافيد فيلو من إنشاء موقع يعد الملاذ الأوحد للمستخدمين في البحث عن الأخبار والمنوعات وكل شيء أخر. وبعد استحواذ ياهوو على جميع خدمات الإنترنت تقريباً فقد ظهرت الشركات مثل جوجل وفايسبوك ولم تستطع ياهوو المنافسة بعد ذلك. وفي 2012 حاولت الشركة على تصحيح المسار فجلبت المديرة التنفيذية لشركة جوجل ماريسا ماير لتكون الرئيس الخامس للشركة في الخمس سنوات الأخيرة فقط. حاولت ماير ان تقود الشركة إلى بر الأمان وتطوير الشركة للتوافق مع عصر الهواتف الذكية وقد طورت بالفعل العديد من الخدمات المرتبطة بالهواتف الذكية.

ومن جانب ماير حاولت أيضا ان تجعل الشركة مركز أعلامي وترفيهي كبير فجلبت أسماء إعلامية كبيرة في هذا المجال مثل الصحفية كاثي كوريك، أيضا اشترت حقوق المسلسل الكوميدي “المجتمع”. لكن العديد من كل هذه المحاولات بائت بالفشل حيث تم إغلاق خدمة “سكرين” الخاصة ببث المسلسلات على الأنترنت وأعلنت فشلها في هذا المجال.

سوف تقع الشركتين التي استحوذت عليهم فيريزون تحت إدارة مارني والدن نائب المدير التنفيذي لفيريزون ومديرة المنتجات والمشروعات الجديدة. وبينما يري البعض ان ياهوو ستضيف الكثير لفيريزون يقول البعض الأخر ان فيريزون لن تستفيد من نوعية المستخدمين لدي ياهوو.

صورة مارني والدن, الرئيسة التنفيذية لشركة فيرزيون ستكون المسؤولة عن ياهوو وعن AOL

مارني والدن, الرئيسة التنفيذية لشركة فيرزيون ستكون المسؤولة عن ياهوو وعن AOL

وقد أعلنت ياهو عن نيتها البيع في شهر فبراير السابق بفضل الضغط المستمر عليها من قبل المساهمين. وقد دخل سباق الشراء العديد من الأسماء التجارية الكبيرة ولكن فازت فيريزون في الأخير بدعم المستثمر الأكبر للشركة وارن بافت. وبهذه الصفقة ستضيف فيريزون إلى خدماتها الكثير من المستخدمين الجدد حيث أعلنت ياهوو انه أكثر من مليار شخص يستخدمون خدماتها كل شهر ولكن الربح الأكبر لشركة فيريزون هو خدمات ياهوو الإعلانية.

وتقول ماير ان بفضل شركة فيريزون وتوزيعها الهائل لخدمات وشبكات الهاتف المحمول فان ياهوو ستستطيع ان تنشر برامجها للهواتف الذكية مرة أخري وتجعلها رائجة الاستخدام. ومن المفترض ان تتم الصفقة نهائياً في الربع الأول من عام 2017.؛ ولا تتضمن الصفقة حصص ياهو في خدمات علي بابا التسويقية او ياهوو اليابان.

تعليقات الموقع

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك