كيفية معرفة ما جمعه غوغل عنك من بيانات

اكتشف ماذا يعرف عنك جوجل!

فى كل مرة تدخل الى جوجل فانه يقوم بتسجيل نشاطاتك التى قمت بها جميعها ولكنك تستطيع ان تعطّل بعضاً من هذه الخواص .

اصبحت جوجل الان اكثر انفتاحاً حول البيانات التى تجمعها عن مستخدميها، فانه حتى ابريل هذا العام قد تم اختيار جوجل للبحث بواسطة 84.4 % من جميع المستخدمين حول العالم. بفضل انطلاق خاصية نشطاتي My Activityمن جوجل فانها سمحت للمستخدمين بتتبع كل الانشطة التى يقومون بها بواسطة جوجل من بحث أو اي خدمات اخرى على النت بطريقة مفصلة.

اذا كنت تستخدم يوتيوب او كروم او سفاري او فايرفوكس او اي متصفح اخر او بحث بواسطة جوجل، فانه تستطيع ان تجد كل ما قمت به من نشاطات داخل هذه الخاصية وهى للعلم يمكن مسحها جميعها.

جوجل تستخدم هذه المعلومات لتستخدمها فى عدة انشطة اخرى ولكن بشكل رئيسي فانها تستخدمها فى تفصيل الدعاية التى تظهر لك لتناسب احتياجاتك بشكل مباشر. ليس فقط ايضا لتظهر هذه الدعاية المفصلة على مواقع جوجل ولكن ترسل هذه الدعايات لتظهر لك فى مواقع اخرى بالاشتراك مع جوجل (المواقع التي تحتوي على إعلانات غوغل آدسنس) وطبقا لجريدة الجارديان فانه توجد اكثر من 2 مليون من هذه المواقع فى جميع انحاء الانترنت.

خاصية نشطاتي تتيح لك الاختيار اذا كنت تريد ان يتبعك جوجل فى خدمة الاعلانات الموجهة ام لا.ولكن توصي جوجل على عكس الشركات الاخرى بتفعيل هذه الخاصية لتخدمك بشكل افضل. واذا لم تقم بتفعيل هذه الخاصية بشكل يدوي فلن تصل اليك الدعاية الموجهة.

ولتجد جوجل حلاً وسطياً بين المستخدمين قامت بتفعيل خاصية تعطيل الدعاية التى تاتي بشكل مزعج فى حالة تفعيل الدعاية الموجهة. ستكون هذه اخبار رائعة للمستخدمين الذين يجدون هذه الدعاية تطاردهم من موقع لموقع حتى بعد الخروج من صفحة البحث.

ليس كل المستخدمين سيتمكنون من الوصول الى “نشاطاتي” ولكن جوجل ستعلمهم بمجرد استطاعتهم للدخول والتغير فى اعدادتهم الخاصة.

فى الحقيقة جوجل لديها تاريخ طويل فى جعل المستخدمين يطلعون على البيانات التى تجمعها. وكانت اكثر قضية واضحة من حيث الشفافية بدات هذا الشهر عندما اعلنت جوجل انها تسجل وتحفظ المقاطع الصوتية التى يستخدمها المستخدمون فى خاصية البحث الصوتي والاوامر الصوتية، حيث تقول انه بجمع هذه المقاطع ستستطيع ان تطور خدمة التعرف الصوتي وترتيب البحث بشكل ادق.

فى موقع انشئ خصيصا لهذه المقاطع يمكنك ان تبحث عن اى مقطع قمت بتسجيله منذ يونيو 2015 وايضا معرفة الجهاز الذى قمت بتسجيله منه، بالاضافة لملف كتابي عن هذا المقطع بتفصيل المقطع الصوتى كتابةً !. والسبب الرئيسى لزيارة هذا الموقع هو ان تبحث عن المقطع وتقوم بالغائه وتستطيع ان تقوم بهذا يدويا من اى جهاز يحتوى على حساب جوجل.

ان الفلسفة التى تنتهجها جوجل فى تجميع هذه البينات تقوم على الشفافية، حيث تخبرك انها بالفعل تجمع البيانات لاسباب مختلفة ولكن ايضا تستطيع انت ان تمسحها في أي وقت تحب.

بعض من المستخدمين ربما يكونون سعيدين بالطريقة التى تتبعها جوجل، ولكن بعض من المهووسين بالخصوصية يرفضون هذه الطرق، ولكن فى كلا الحالتين على ما اعتقد ان بعض المستخدمين بعد هذه الاخبار سيقومون بمسح برنامج جوجل من على هواتفهم……

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك