ما الفرق بين وحدات التخزين الـ HDD والـ SSD؟

قبل البدء بالمقال أحب ان انوّه بأن:
وحدة التخزين (الهارد ديسك) HDD يتكون من قرص مغناطيسي يدور بسرعة عالية بواسطة محرك والقراءة تتم بشكل ميكانيكي من خلال رؤوس مغناطيسية.
وحدة التخزين الـ SSD يكون كله عبارة عن خلايا الكترونية والمعلومات تخزن بداخلها (نفس مبدأ مفتاح اليو اس بي) أو كرت الذاكرة الذي يتم استخدامه بداخل الهواتف والكاميرات.

Comparison-SSD-vs-HDD

حتى الأن العديد من المستخدمين ما يزالون يستخدمون وحدات التخزين ذات الأسطوانات الصلبة” الهارد ديسك” HDD للحاسبات الشخصية او المحمولة. ولكن إذا كنت تفكر في شراء حاسب محمول من النوع الرفيع (Slim) فمن المرجح ان يحتوي على وحدة تخزين SSD “سوليد ستايت” (وسيط تخزين ذو حالة ثابتة كما تسميه ويكيبيديا) . لكن الأن أصبح الاختيار متاح لتركيب وحدات HDD او SSD. لكن كيف تختار أي الوحدات انسب اليك او ما الفرق بينهم؟ في هذا المقال سنحاول ان نبين الفرق بين الوحدتين والعيوب والمميزات الخاصة بكل منهما.

شرح كلا الوحدتين
الوحدة ذات الأسطوانات الصلبة HDD تعتبر الأقدم من حيث الاستخدام حيث تتواجد داخل الحاسب لتخزين الملفات الخاصة بالمستخدم. تتكون وحدة التخزين هذه من أسطوانات معدنية متماسكة بواسطة مغناطيس وراس مدببة متحركة لكتابة وقراءة المعلومات. تدور هذه الأسطوانات بسرعة عالية داخل علبة معدنية للحفاظ على هذه الأسطوانات من التلف والأتربة والرطوبة والعوامل المحيطة الأخرى.

أما وحدة التخزين الصلبة بالكامل SSD فهي تقوم بنفس العمل لتخزين الملفات على الحاسب الشخصي، لكنها لا تتكون من نفس المكونات التي تتكون منها وحدة التخزين ذات الأسطوانات. تتكون وحدة التخزين SSD من مجموعة من القطع الإلكترونية المترابطة ببعضها والمتناهية في الصغر، وهي تشبه وحدة التخزين المؤقتة “الرامات” ولكنها مصممة لحفظ المعلومات حتى بعد فصلها عن الطاقة. وهي من الممكن ان تكون مدمجة مع اللوحة الأم بشكل غير منفصل مثل الحاسبات المحمولة الرفيعة جدا، او تأتي منفصلة بداخل علبة صغيرة تتصل بالحاسب بإحدى كابلات التوصيل.

لمحة سريعة على تاريخ كل منهما
تعتبر وحدة التخزين ذات الأسطوانات HDD من أقدم الوسائل المعروفة لتخزين الملفات حيث بداء تطويرها من عام 1956 بواسطة شركة “أي بي أم” وكان للاستخدام الصناعي والحكومي فقط ولكنها لم تكن بشكلها الحالي. منذ عام 1980 تطورت وحدة التخزين لتأخذ شكلها الحالي وأصبحت تنمو في مساحة التخزين مع الوقت لتبدأ من عدة ميجابايت لتصل الأن إلى عدة تيرابايت. فأصبح الأن أقصى مساحة للوحدات التخزينية من هذا النوع هي 10 تيرابايت وللحاسبات المحمولة 3 تيرابايت.

أما بالنسبة إلى وحدة التخزين SSD فأنها تعتبر حديثة العهد حيث بدأت فكرتهم من عام 2000، وقد بدأ بيعهم في 2007 وكانت مساحتها 1 جيجابايت. وتنامت المساحة منذ هذا الوقت لتصل الأن إلى 4 تيرابايت ولكن بالتأكيد سوف تزيد هذه المساحة مع المستقبل القريب.

المميزات والعيوب الخاصة بكل وحدة تخزين
كلا الجهازين يعمل بنفس الطريقة من حيث حفظ الملفات والبرامج وما إلى ذلك، ولكن كل منهما لدية خصائص مميزة. إذاً لماذا يفضل البعض وحدة عن الأخرى.

الثمن: تعد وحدة التخزين ذات الأسطوانات(HDD) أرخص بكثير من وحدة التخزين الصلبة (SSD) حيث إذا قمنا بمقارنة الوحدتين سنجد ان وحدة التخزين ذات الأسطوانات سعة 1 تيرابايت تساوي من 60 إلى 75 دولار، أما وحدة التخزين الصلبة فتساوي من 130 إلى 150 دولار. بالعلم ان وحدة التخزين ذات الأقراص لن يزيد سعرها أكثر من ذلك فنعتقد إنها الخيار الأمثل للمستخدم الذي يبحث عن توفير بعض المال.

المساحة القصوى للتخزين: كما ذكرنا من قبل فان المساحة القصوى لوحدة التخزين الصلبة HDD تصل إلى 4 تيرابايت، لكن الحصول على هذه المساحة مكلف جدا ولن تجده بسهولة. فان المساحات المتداولة لوحدة التخزين SSD الأن تتراوح بين 500 جيجابايت و1 تيرابايت وحتى هذه المساحات تعتبر مكلفة.

السرعة: هنا تجد منطقة التميز لدى وحدات التخزين الصلبة، حيث يتطلب نظام التشغيل إلى ثواني ليعمل على الحاسبات التي تحتوي وحدة تخزين صلبة SSD . أما وحدة التخزين ذات الأسطوانات HDD تحتاج بعض الوقت لتصل إلى سرعة دوران محددة حتى بعد ذلك تظل بطيئة نسبيا إلى الوحدات الصلبة. لذلك إذا كنت تريد ان تعمل برامجك وجميع ملفاتك بشكل أسرع فننصحك بالتفكير في الوحدات الصلبة SSD.

ترتيب الملفات: بما ان وحدات التخزين ذات الأسطوانات HDD تعتمد على الدوران لتخزين الملفات فأنها تعمل أفضل مع الملفات ذات الأحجام الكبيرة حيث تبدأ كتابتها او قراءتها في نفس المكان تقريبا، لكن مع امتلاء الوحدة التخزينية بالملفات فأنها تجزء الملفات حيثما تجد مكان خالي تكتب به المعلومات وتسمي هذه الخاصية “بالتجزئة” وهي تجعل التعامل مع الملفات بصورة بطيئة.
لكن لا توجد مثل هذه الخاصية في وحدات التخزين الصلبة SSD حيث إنها تعتمد على المكونات الإلكترونية فهي تحفظ الملفات كوحدة واحدة.

المتانة: الكثير من وحدات التخزين ذات الأسطوانات تعتمد على ذراع متحركة للكتابة لذلك عند تحريك أجزاء الحاسب فان هذا يؤثر على عملية القراءة والكتابة. بينما لا توجد أي أجزاء متحركة في وحدات التخزين الصلبة فإنها الاختيار الأفضل لذلك.

التوفر في الأسواق: تظل وحدات التخزين ذات الأسطوانات HDD هي المتواجدة بكثرة حتى الأن، فاذا نظرت إلى قوائم أنواع الوحدات ستجد الكثير من أنواع وحدات التخزين ذات الأسطوانات لتختار منها. لكن نعتقد ان هذا لن يصمد إلى المستقبل القريب.

عامل التصميم: حيث ان وحدات التخزين ذات الأسطوانات تعتمد في عملها على الأسطوانات فان حجمها لن يقل أكثر من ذلك، حيث تمت تجربة تصغير حجمها ولكتها لم تصل إلى مساحة أكبر من 320 جيجابايت. لذلك اتجه المصنعين إلى اختيار الوحدات الصلبة SSD، حيث إنها لا حدود لحجمها فسوف نري هذه الوحدات يصغر حجمها بمرور الوقت مع زيادة مساحتها لتتوافق مع التطور في تصاميم الحاسبات المحمولة والهواتف من حيث تصغير الحجم.

الضوضاء: وحدات التخزين ذات الأسطوانات HDD تصدر ضوضاء عالية حتى الأكثر هدوء يصدر القليل من الأصوات خاصةً إذا تم تركيبها بطريقة غير محكمة ويرجع هذا إلى سرعة دوران الأسطوانات حيث كلما زادت السرعة زادت الضوضاء. بينما الوحدات الصلبة SSD لا تصنع أي ضوضاء ويرجع ذلك إلى عدم وجود أي مكونات ميكانيكية بداخلها.

المقارنة ككل: تميل المقارنة إلى جانب وحدات التخزين ذات الأسطوانات HDD من حيث السعر والتوفر والمساحة. أما وحدات التخزين الصلبة تكسب المقارنة من جانب الوظائف الفنية حيث سرعة التعامل مع الملفات وعدم وجود ضوضاء وأيضا ترتيب الملفات والتصميم الصغير.

أخيرا يوجد عيب أخر للوحدات الصلبة SSD لكن لا نعتقد انه سيؤثر في الأمر بشكل كبير حيث ان الوحدات الصلبة SSD لا تدوم مدى الحياة حيث ان الوحدات الإلكترونية الصغيرة الداخلية لها عدد مرات محدد للكتابة ومسح البيانات ولكنها هذا العدد ليس بالقليل، في النهاية حيث تنتهي صلاحية وحدة التخزين الصلبة سيحين وقت تغيرها للأحدث على كل حال.

اضف تعليق

تعليقات الفيسبوك